ديسكفر بحرين
11 Jul, 2019

مسجد الخميس.. وارتباط المساجد بالتجارة في البحرين

تشتهر مملكة البحرين بتراث اللؤلؤ، كما تحتضن أحد المعالم الهامة في التراث الإسلامي، وهو مسجد الخميس أقدم مسجد شُيّد في البحرين، وأحد أقدم المساجد في العالم العربي.

 

ويعتبر مسجد الخميس من أهم المواقع الأثرية في البحرين، وبني في عام 692 ميلادياً، حسب ما هو مذكور في هيئة البحرين للثقافة والآثار.

وتكمن أهمية الموقع الأثري بتواجده في منطقة تاريخية في البلاد، والتي كانت "عنصراً أساسياً للتجارة والاقتصاد في البحرين في تلك الحقبة".

وتطور المسجد عبر الزمن ليلبي احتياجات المجتمع، ويتميز شكله العام بالبساطة، إذ كان الأشخاص يركزون على كونه مريحاً وقابلاً للاستخدام.

وتعود تسمية المسجد إلى سوق الخميس التي كانت تُقام في موقع المسجد، إذ ارتبطت الحركة التجارية بالمساجد، حيث كانت المساجد تُعتبر الفضاء الاجتماعي الأول، وليس من ناحية دينية فقط.

ويُشار إلى المسجد أيضاً باسم مسجد المنارتين نسبة إلى منارتيه التوأم. والمنارتان كانتا عنصر جاذب لزوار البحرين قديماً، إذ استطاع الأشخاص التعرف إلى هذا المعلم من الشاطئ، عندما كان البحر أكثر قرباً من موقع المسجد.

وتُعد شواهد القبور المحيطة بالمسجد من أهم عناصر الموقع الأثري، وهي تتزين بنقوش إسلامية أتاحت التعرف إلى أسماء الأفراد، والخطاطين الذين قاموا بالعمل عليها.



مساحة اعلانية

المزيد