ديسكفر بحرين
06 Jul, 2019

صيف البحرين.. أمسيات وعروض فنية شعبية ضمن الفعاليات

حرص مهرجان صيف البحرين هذا العام على تقديم مجموعة من الفعاليات التي تعكس الغنى الفني والتراث الثقافي لمملكة البحرين، حيث تحيي مجموعة من الفرق المحلية أمسيات فنية شعبية متنوعة وذلك على المسرح الذي تضمه خيمة نخول بجانب قلعة الشيخ سلمان بن أحمد الفاتح في مدينة الرفاع.

 

ومن خلال عروض هذه الفرق تصنع خطوط اتصال بين الذاكرة الموسيقية البحرينية ومختلف أفراد المجتمع، حيث يمكن تذوق مختلف هذه الفنون والتماس مختلف أنماط أداءاتها.

وخصص المهرجان لهذه الأمسيات والعروض الفنية الشعبية، جزءا بارزا من برنامج فعالياته، حيث قدمت فرقة البحرين للفنون الشعبية (بن حربان)، حفلها مساء الجمعة الماضي، فيما واصلت الفرق الأخرى تقديم أمسياتها في الـ 8:00 من مساء كل يوم جمعة، حيث قدمت فرقة شباب الحد حفلا في (5 يوليو)، فيما ستقدم فرقة الدار الصغير حفلها في (12 يوليو)، تتلوها فرقة الدار العود في (19 يوليو)، وتتبعها فرقة دار قلالي في (26 يوليو).

من جانبها تقدم الفرقة الموسيقية للشرطة عروضا موسيقية متنوعة، في الـ 5:55 من مساء كل يوم سبت، حيث تزاوج في هذه العروض بين الموسيقى العسكرية، والموسيقى الشعبية البحرينية الأصيلة، لتجذب إليها انتباه الأطفال ومختلف الفئات العمرية بطبيعة أدائها المميز، وإيقاعها المختلف باختلاف أدائها، إذ تقدم عروضها في (6 يوليو،13، 20، 27 يوليو).

كما تقدم فرقة محمد بن فارس حفلاتها الفنية في الـ 8:00 من مساء كل يوم سبت، عبر تشكيلة واسعة من الفنون الغنائية التراثية، والأغاني التراثية المتصلة بأغاني البحر وفن الصوت المرتبط بتراث صيد اللؤلؤ، إلى جانب المزيج المكون من الأغاني الشعبية التي شكلت على مدى أجيال ذاكرة الإنسان البحريني.

وتجيء هذه العروض والفعاليات الموسيقية الشعبية ضمن باقة من الفعاليات الأخرى المتنوعة التي يتضمنها مهرجان صيف البحرين، والذي يتزامن مع برنامج هيئة البحرين للثقافة والآثار للاحتفاء بالمنجزات الإنسانية والحضارية لمملكة البحرين بعنوان "من يوبيل إلى آخر"، ويتواصل على مدى شهر كامل حتى (27 يوليو) القادم في "خيمة نخول" بالرفاع من الساعة 5:00 وحتى 9:00 مساء يوميا ما عدا أيام الأحد.

 



مساحة اعلانية

المزيد